التحويل الي اللغة الانجليزية اتصل بنا قرارات وزارية اصدارات المعمل المركزي للمبيدات بيانات المبيدات المعمل المركزي للمبيدات الصفحة الرئيسية
مواضيع اخرى
ارشاد وتدريب
النشرة الدورية للمبيدات
المجلة المصرية لعلوم المبيدات
بيانات المواد الفعالة للمبيدات
بيانات مستحضرات المبيدات
الافات الزراعية
عن الموقع

أخبار المعمل المركزي للمبيدات
الإتجار غير الشرعي وغش المبيدات
يقوم المعمل المركزي للمبيدات بحملة توعية وإرشاد تحت عنوان مكافحة الإتجار غير الشرعي وغش المبيدات بالتنسيق مع الجمعية المصرية لسلامة المحاصيل "كروب لايف إيجيبت" بعد موافقة السيد الأشتاذ الدكتور أيمن فريد أبو حديد رئيس مركز البحوث الزراعية ويستهدف البرنامج التعريف بعواقب الإتجار غير الشرعي في المبيدات وغش المبيدات وكيفية التعرف على المبيدات المغشوشة والمقلدة. وقد تم تنفيذ العديد من الندوات في هذا الإطار ضمت مهندسين من الإرشاد ومن الإدارة المركزية للمكافحة وباحثين من المعاهد البحثية ذات الصلة وممثلين لشركات المبيدات وتجار المبيدات ومسئولي المكافحة بالمزارع الخاصة
تفاصيل >>
سبل تحقيق الإستخدام الأمثل للمبيدات
من منطلق حرص المعمل المركزي للمبيدات على تدعيم دور المرشدين الزراعيين وتأكيدا على أهمية مراعاة شروط الإستخدام الآمن للمبيدات يقوم المعمل المركزي للمبيدات بإجراء مجموعة من النداوات وورش العمل تحت عنوان " سبل تحقيق الإستخدام الأمثل للمبيدات" ضمن الخطة الإرشادية للمعمل خلال عام 2008/2009 وقد أستهدف البرنامج تدريب عدد 200 مهندس زراعي من مهندسي الإرشاد الزراعي على سبل تحقيق الإستخدام الفعال والآمن للمبيدات. وقد تم اخذ الموافقة على البرنامج من قبل السيد الأستاذ الدكتور مصطفى الجارحي وكيل مركز البحوث الزراعية لشئون الإرشاد والتدريب وإعتماده من قبل السيد الأستاذ الدكتور أيمن فريد أبو حديد رئيس مركز البحوث الزراعية تفاصيل >>
مواقع هامة
منظمة الصحة العالمية
منظمة الأغذية والزراعة
المفوضية الأوروبية
وكالة حماية البيئة الأمريكية
الكودكس لمتبقيات المبيدات في الأغذية
النشرة الدورية للمبيدات العدد الاول اكتوبر 2009
الجاذبات الغذائية حل غير تقليدي لمشاكل تقليدية

يحدد سلوك الآفة ونمط تطورها الوسيلة الناجحة التي يمكن بها أن تتم عملية المكافحة، فقد أثبتت التجارب العملية في الحقل أن إغفال هذا الجانب يؤدي الى عدم الحصول على نتائج مرضية وفشل عملية المكافحة. فعلى سبيل المثال فإن إستخدام المكافحة الكيميائية التقليدية ممثلة في رش أشجار الفاكهة للتخلص من آفات مثل ذبابة الفاكهة وذبابة الخوخ ثبت فشلها في خفض تعداد هذه الآفات الى مستوى ادنى من مستوى الضرر الإقتصادي. ويرجع السبب في فشل المكافحة الكيميائية التقليدية بإستخدام المبيدات رشا على الأشجار الى تجاهل حقيقة أن الطور النشط لهذه الآفات هو الحشرة الكاملة والتي لا تقوم بالتغذية على الأشجار أو الثمار والتي ايضا تضع بيضها بداخل الثمار بعيدا عن المبيدات وتأثيرها. إن تبني إتجاهات حديثة في عملية المكافحة تعتمد على معرفة سلوك الحشرة ونمط تطورها يساهم في حل مثل هذه المشاكل ويساهم في نجاح عملية المكافحة.
تعتبر الجاذبات الغذائية نموزج عملي على ذلك حيث أمكن التغلب على هذه الآفات وخفض الضرر الذي تحدثه في الكثير من الدول إعتمادا على دراسة سلوك هذه الآفات وتحديد الوسيلة المناسبة لإجراء عملية المكافحة.
تعد ذبابة الفاكهة وذبابة الخوخ من الآفات الهامة التي أصبحت تمثل أهمية إقتصادية لما تحدثه من أضرار بأشجار الفاكهة حيث تقوم يرقات هذه الحشرات بالتغذية على محتوى الثمار لأشجار الفاكهة مما يؤدي الى تعفن الثمار وسقوطها وإنخفاض جودة وكمية المحصول. ويرجع السبب في فشل المكافحة التقليدية (رش الأشجار بالمبيدات) في الحد من الأضرار التي تحدثها هذه الآفات الى إغفال طبيعة سلوك ونمط تطور هذه الآفات.
ذبابة الفاكهة نمط الحياة وطبيعة السلوك
تعتمد دورة حياة ذبابة الفاكهة على درجة حرارة الجو حيث تكثر الحشرة في درجات الحرارة المعتدلة والمرتفعة بينما تطول دورة الحياة في الشتاء مع إنخفاض درجة الحرارة. وللحشرة اربع أطوار هي بيضة، يرقة، عذراء ثم حشرة كاملة. تعيش الحشرة الكاملة من شهرين الي ثلاثة شهورفي الأماكن الظليلة لا تتحرك الا للتغذية او التزاوج أو وضع البيض حيث تضع حوالي 500 بيضة بداخل الثمار أسفل قشرة الثمرة يفقس البيض بعد 30 ساعة عن يرقات تقوم بالتغذية على محتويات الثمرة مما يؤدي الى تعفنها وسقوتها، يكتمل نمو اليرقة خلال 7 – 8 ايام تتحول بعدها الى عذراء في التربة والتي تتحول الى حشرة كاملة خلال 9-10 ايام والتي تبدء في التزاوج بعد الخروج من طور العذراء بثلاثة أيام.
النشط هو الحشرة الكاملة والتي تمتاز بعدم تواجدها على النبات حيث لا تقوم بالتغذية عليه والتي أيضا تضع البيض بداخل الثمار إسفل قشرة الثمرة بدون أن تتجول كثيرا على سطح الثمرة وهو يجعل فرصة وصول المبيد للحشرة الكاملة أو البيض (ومن ثم اليرقات) ضئيلة للغاية
وقد تلاحظ أن الحشرة الكاملة تحتاج الى مصدر غذاء بروتيني لكي تستطيع أن تضع البيض، كما تلاحظ أيضا ان كلا الذكور والإناث تنجذب الى المصادر الغذائية المحتوية على بروتين ولمدى يصل الى بضعة أمتار، هذه الملاحظات بني عليها كل اشكال المكافحة الفعالة المعتمدة على إستخدم مصدر غذائي بروتيني لجذب الحشرات الكاملة اليه والقضاء عليها بخلط هذا الجاذب الغذائي بالمبيد .

البروتينات المتحللة أو الجاذبات الغذائية

تم استغلال ظاهرة احتياج وإنجذاب ذكور وإناث ذبابة الفاكهة وذبابة الخوخ للمصادر البروتينية المتحللة في عمل جاذبات غذائية يتم خلطها بالمبيد وقد أثبتت التجارب العملية نجاح هذا الأسلوب في المكافحة في تتبع تعداد هذه الآفات وكذلك مكافحتها حيث يمتاز هذا الأسلوب بالآتي
استهداف الآفة بالتحديد عوضا عن الرش العشوائي والذي يؤثرعلى المفترسات وباقي الكائنات الحية غير المستهدفة
خفض كمية المبيد المستخدمة
عدم الحاجة الي استخدام آلات رش
إنخفاض أو انعدام متبقيات المبيد على المحصول
تقليل الأثار الجانبية الناتجة عن الرش للقائمين بعملية التطبيق
تركيب الجاذب الغذائي
تم تسجيل عدد 2 مستحضر تجاري عبارة عن جاذب غذائي في مصر كما ان المعمل المركزي للمبيدات قد قام بإنتاج جاذب غذائي تحت اسم كابلستار يتم إجراء الإختبارات اللازمة له تمهيدا لتسجيله وليس سرا ان تركيب الجاذب الغذائي عبارة عن نواتج تحلل بروتينات مصدرها المخلفات الناتجة عن التخمر كما في مخلفات المولاس.
لتحقيق افضل نتائج لأستخدام هذا الأسلوب يفضل وضع الحزم القاتلة (المبيد مع الجاذب الغذائي) على ارتفاع متوسط (تجنب وضع الحزم قريبا من الأرض او في أعلى الشجرة) كما يجب تعليق الحزم بقلب الشجرة (بالمناطق الداخلية) وليس على أطراف الأشجار حيث تفضل الحشرة الإختباء ووضع البيض بالأماكن الظليلة
عودة للعدد
   
   
Ministry of AgricultureAgricultural Research CenterCAPL


Copyright© 2009 Central Agricultural Pesticides Laboratory
الموقع تصميم وتطوير د/خالد حسن جبروني